أسهم أوروبا تحقق مكاسب للأسبوع السادس بفضل تفاؤل التجارة

طباعة

حققت الأسهم الأوروبية مكاسب للأسبوع السادس على التوالي عقب بلوغ وول ستريت مستويات قياسية مرتفعة بعد تعليقات متفائلة من مسؤول بالبيت الأبيض بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4% قرب أعلى مستوى في 4 سنوات الذي بلغه الأسبوع الماضي، مع صعود معظم القطاعات.

وقال مستشار البيت الأبيض الاقتصادي مساء أمس، لاري كودلو إن واشنطن وبكين تقتربان من التوصل إلى اتفاق تجاري مشيرا إلى ما وصفه بمحادثات بناءة للغاية مع بكين بشأن إنهاء الحرب التجارية المستمرة منذ 16 شهرا.

وقادت الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية الشديدة التأثر بالتجارة وأسهم التكنولوجيا المكاسب خلال الجلسة بينما تخلفت القطاعات الدفاعية مثل المرافق والاتصالات في الأداء عن بقية السوق.

وارتفعت أسهم إنفنيون وإس.تي ميكرو-الكترونيكس وإيه.إس.إم.إل هولدينج بفضل توقعات إيجابية لشركة التكنولوجيا العملاقة أبلايد ماتريالز للربع الأول من 2020.

وتصدر سهم إيه.بي مولر-ميرسك قائمة الأسهم الرابحة على المؤشر ستوكس 600 بعد أن قالت أكبر شركة في العالم لشحن الحاويات إنه على الرغم من ضبابية الآفاق الاقتصادية، فإن التركيز على دفع التكاليف للانخفاض سيضعها على مسار تحسين هوامش أرباحها.

وتسببت مجموعة من التقارير المخيبة للتوقعات الصادرة عن شركات أسهمها مدرجة في منطقة الدول الاسكندنافية في كبح المكاسب بوجه عام.