مورغان ستانلي يتوقع أن يكون أداء المؤشرات الأميركية أقل من نظيرتها العالمية في 2020

طباعة

بعد تسجيل الأسواق الأميركية ارقاما قياسية في جلسة يوم الجمعة، ظهرت توقعات بتراجع أداءها العام القادم.

حيث توقع تقرير حديث لبنك الاستثمار الأميركي "مورغان ستانلي"  أن تسجل أسهم وسندات الشركات الأميركية أداءا أقل من الأسواق الأخرى في 2020.

كما يرى محللو مورغان ستانلي أن أسواق اليابان ستسجل أداءا أفضل نظرا لوضوح طريقها نحو تحقيق نمو في المكاسب.

ويرى البنك أن مؤشر S&P500 سيشهد انخفاضا طفيفا بنهاية العام الحالي إلى 3 آلاف نقطة.

وقادت الأسهم الأميركية الأسواق العالمية خلال العام الجاري، تتبعها الأسواق الأوروبية، بحسب البنك، لأن السوقين استفادا من قرارات البنوك المركزية للاتجاه نحو التسير النقدي.

كما يتوقع " ستانلي" تراجع تقييمات الأصول نظرا لتباطؤ النمو الاقتصادي، مما سيشكل ضغطا مرتفعا على الدولار مع انخفاض صافي التدفقات.

لكن بالرغم من ذلك، يرى  إمكانية لاستعادة الدولار قوته أمام العملات الأخرى، لارتباطه بنمو متوقع خلال النصف الثاني من 2020.

وأمام الولايات المتحدة تحديات العام القادم، أبرزها الضبابية السياسية قبيل الانتخابات الأميركية بالإضافة إلى التقييم المرتفع للأسهم وتسجيل الشركات أرباحا عالية.