أسهم اليابان تهبط بفعل ضغط الين القوي على المصدرين

طباعة

هبط المؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية مع تعرض شركات التصدير لضغوط بسبب ارتفاع الين مقابل الدولار بينما يترقب المستثمرون إيضاحات بشأن تقدم المفاوضات لإنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وانخفض المؤشر نيكي 0.5 في المئة إلى 23292.65 نقطة في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2 في المئة إلى 1696.73 نقطة.

واستقرت المؤشرات تقريبا في بورصة وول ستريت الليلة الماضية بحثا عن اتجاه للتداولات، ولكنها أنهت الجلسة على ارتفاع باتجاه مستويات إغلاق قياسية، وذكرت CNBC أن ثمة تشاؤم في بكين بشأن احتمالات إبرام اتفاق المرحلة واحد التجاري مع واشنطن.

وعلى الجانب الآخر، فإن تمديدا جديدا يسمح للشركات الأمريكية بمواصلة أنشطتها مع عملاق الاتصالات الصيني هواوي تكنولوجيز يشير إلى مد الجانب الامريكي غصن زيتون بشكل ما.

ولكن أي من العاملين لم يلق ضوءا كافيا على تقدم المفاوضات بين الولايات المتحدة والصين، ويلمح ضعف التعاملات منذ بداية الأسبوع الحالي إلى أن التفاؤل بشأن التوصل لاتفاق قريبا بدأ يتبدد.

وارتفعت العملة اليابانية 0.2 بالمئة إلى 108.47 ين مقابل الدولار في التعاملات الآسيوية اليوم ما يفرض ضغطا على شركات التصدير إذ أن صعود العملة يضر بأرباح الشركات عند تحويلها.

وتراجعت أسهم الشركات المعتمدة على التصدير، ونزل سهم تويوتا موتور 1.1 بالمئة وتراجع سهم فانوك 1.5 بالمئة ونزل سهم توشيبا ثلاثة بالمئة.