مبادلة طائرات طيران الإمارات تفتح الباب لصفقة بوينغ 787 في دبي

طباعة

اتفقت طيران الإمارات على شراء أولى طائراتها من نوع بوينغ 787 دريملاينر في اللحظة الأخيرة، في صفقة بتسعة مليارات دولار خلال معرض دبي للطيران اليوم الأربعاء بينما خفضت طلبيتها للطائرة 777إكس المتأخر تسليمها من الصانع الأميركي.

والاتفاق على شراء 30 طائرة 787-9 دريملاينر جزء من خطة لأسطول طائرات الناقلة تتكلف 25 مليار دولار وتتضمن تعديلات في طلبيات شراء من بوينغ وإيرباص، مع قيام الشركة بإعادة تشكيل أسطولها ليتماشى مع الوقف القريب لتصنيع الطائرة إيرباص ايه380.

وستحصل طيران الإمارات، أول زبون للطائرة 777إكس، الآن على 126 طائرة من الطائرات طويلة المدى عريضة البدن، انخفاضا من 150 طائرة كانت تخطط لشرائها، بعد مفاوضات مكثفة لصفقة 787 موازية كادت بوينغ أن تفقدها.

وأعلنت طيران الإمارات وبوينغ الصفقة في اليوم الرابع لأكبر معرض طيران في الشرق الأوسط بعدما وضع المحامون اللمسات النهاية على الطلبية صباح اليوم.

وقال الشيخ محمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات للصحفيين خلال المعرض "طائرات 787 ستكمل مزيج أسطولنا على صعيد السعة والمدى والانتشار".

وتحل الصفقة أيضا مشكلة صفقات متشابكة بين بوينغ وطيران الإمارات، أكبر مشتر للطائرات عريضة البدن في العالم.

وفي مبادلة تجري على مرحلتين، سترقي طيران الإمارات طلبياتها الست الباقية من الطراز الحالي 777-300إي.آر إلى الطراز الأكبر 777إكس لتصل بإجمالي الطلبية إلى 156 طائرة. ثم تستبدل 30 منها بطائرات دريملاينر التي طلبتها حديثا، والأقل سعرا.

وتأخر تسليم الطائرات 777إكس وتقول طيران الإمارات إنها لم تعرف متى تتسلم أول طائرة منها، حيث كان من المفترض أن تُسلم في 2020.

لكن بوينغ قالت إنها تلك الطائرات ستُسلم من 2021.

وتتسلم طيران الإمارات أول طائرة دريملاينر في 2023، حيث تتوقع الناقلة استئناف التوسع الذي تباطأ في الفترة الأخيرة مع تقلص الطلب من جانب المسافرين.

وقال تيم كلارك رئيس طيران الإمارات "نريد تشغيلها على المسارات الأقل ازدحاما التي تناسب الطائرة 787 سواء على الرحلات المتوسطة أو طويلة المدى".

وفازت بوينغ بطلبات شراء مؤكدة لستين طائرة 737 ماكس خلال معرض دبي للطيران هذا الأسبوع، من بينها أول طلبيات مؤكدة منذ وقف تشغيل الطائرة قبل ثمانية أشهر.

ويقول المحللون إن إعلان اليوم يبعث أيضا برسالة دعم من دبي لشركة صناعة الطائرات الأميركية التي تمر بأزمة بعد أن أضعفتها أزمة 737 ماكس.

وقامت طيران الإمارات أيضا بتعديل صفقات مع منافسة بوينغ الأوروبية إيرباص خلال المعرض.

وطلبت الناقلة شراء 50 طائرة إيرباص ايه350 يوم الاثنين في صفقة معدلة بقيمة 16 مليار دولار، مما يعني أنها ألغت اهتماما بشراء الطائرة الأصغر ايه330، على الأقل في الوقت الحاضر.