النفط يقفز أكثر من 2% بعد بيانات المخزون الأميركي وتصريحات روسية بخصوص أوبك

طباعة

صعدت أسعار النفط أكثر من 2%، بعد تقرير أفضل من المتوقع لمخزونات الخام الأميركية ومع قول روسيا إنها ستواصل تعاونها مع أوبك لإبقاء سوق النفط  العالمية متوازنة.

وكانت الأسعار تراجعت قليلا بعدما أوردت رويترز أن اتفاق تجارة المرحلة الأولى بين بكين وواشنطن قد لا يتم هذا العام، نقلا عن خبراء تجارة ومصادر قريبة من البيت الأبيض.

وتثير حرب التجارة المندلعة منذ 16 شهرا بين أكبر اقتصادين في العالم مخاوف حيال تأثيرها على الطلب النفطي.

وتحدد سعر تسوية العقود الآجلة لخام برنت عند 62.40 دولار للبرميل، مرتفعا 1.49 دولار بما يعادل 2.5%، وأغلق خام غرب تكساس الوسيط على 57.11 دولار للبرميل، بزيادة 1.90 دولار أو 3.4%.

ونمت مخزونات النفط الخام الأميركية 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي، حسبما قالته إدارة معلومات الطاقة، بينما توقع المحللون زيادتها 1.5 مليون برميل، وقال معهد البترول الأميركي في ساعة متأخرة من أمس الثلاثاء إن الزيادة بلغت ستة ملايين برميل.

وقالت إدارة المعلومات إن استهلاك المصافي من الخام زاد 519 ألف برميل لكن الخام المخزون بنقطة تسليم غرب تكساس الوسيط في كاشينغ بولاية أوكلاهوما تراجع 2.3 مليون برميل، وهو أكبر انخفاض له في ثلاثة أشهر.

وقال بوب ياجر، مدير العقود الآجلة لدى ميزوهو في نيويورك، "رقم (زيادة المخزون) لم يكن بضخامة تقرير معهد البترول، وثانيا، تراجع المخزون في كاشينج كان هائلا. هذا موقع التسليم لبورصة نيويورك التجارية، ولذا يكون أثره ضخما."

وتدعمت أسعار النفط أيضا بتصريحات من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن روسيا ستواصل التعاون بموجب اتفاق خفض المعروض العالمي مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وتجتمع أوبك يوم الخامس من ديسمبر/كانون الأول في فيينا، وتعقب ذلك محادثات مع مجموعة من المصدرين الآخرين، من بينهم روسيا، في إطار ما بات يعرف بتحالف أوبك+.