أسهم أوروبا تنخفض مع تنامي المخاوف بشأن التجارة مجددا

طباعة

هبطت أسهم أوروبا بعد أن أجج تشريع أمريكي بشأن هونج كونج المزيد من المخاوف بشأن عدم إبرام اتفاق "المرحلة واحد" التجاري بين واشنطن وبكين قريبا.

وتراجعت معظم القطاعات الفرعية في أوروبا، مع هبوط قطاعات التعدين والتكنولوجيا وشركات النفط والغاز، وهي الأكثر انكشافا على توترات التجارة العالمية، بنحو واحد بالمئة لكل قطاع.

وفي تحرك سيثير غضب الصين بالتأكيد، من المتوقع أن يوقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تشريعين أقرهما الكونجرس يستهدفان دعم المحتجين في هونج كونج. يأتي ذلك عقب تقرير لرويترز ذكر أن اكتمال اتفاق "المرحلة واحد" التجاري بين الولايات المتحدة والصين ربما يتأجل إلى العام القادم.

ودفعت التقارير المؤشر ستوكس 600 الأوروبي للانخفاض 0.7 بالمئة، ليتكبد خسائر للجلسة الرابعة على التوالي، بينما انخفضت الأسهم الألمانية ونظيرتها الفرنسية، التي تتأثر بالتجارة، 0.6 بالمئة و0.7 بالمئة على الترتيب.

وانخفضت أسهم شركة البريد البريطانية رويال ميل 13 بالمئة لتتذيل المؤشر ستوكس 600، بعد أن قالت إن خطتها لتوسعة أنشطتها للطرود عالميا تخلفت عن الجدول الزمني على الرغم من أن الشركة حققت أرباحا تشغيلية في النصف الأول.