منظمة التعاون الاقتصادي تخفض توقعات النمو العالمي لأقل معدل في 10 سنوات

طباعة

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أحدث توقعاتها إن الاقتصاد العالمي ينمو بأبطأ وتيرة منذ الأزمة المالية مع إسناد الحكومات مهمة إعادة جذب الاستثمارات للبنوك المركزية.

وأضافت المنظمة أنها تتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي هذا العام والعام المقبل 2.9% وهو الأقل في عشر سنوات. وكان تقدير المنظمة في سبتمبر/أيلول يتوقع نموا ثلاثة بالمئة العام المقبل.

وتوقعت المنظمة التي مقرها باريس نمو الاقتصاد 3% في 2021.

وبالنسبة للولايات المتحدة، توقعت المنظمة نموا بنسبة 2.3% هذا العام بعد توقع 2.4% في سبتمبر/أيلول.

وتوقعت نموا 6.2% في العام الحالي للصين، وهي غير عضو بالمنظمة، أي بوتيرة أسرع قليلا مقارنة بتوقع سبتمبر/أيلول البالغ 6.1%.

وفي منطقة اليورو، توقعت المنظمة نموا 1.2% العام الحالي و1.1% العام المقبل، وكلا التقديرين أعلى 0.1 نقطة مئوية من توقع سبتمبر/أيلول.

وبالنسبة للعام 2021، توقعت نموا 1.2%.

وزادت توقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية للنمو في بريطانيا العام الحالي إلى 1.2%، بعدما توقعت 1% فقط في وقت سابق، في حين قدرت النمو بواحد بالمئة أيضا في 2020 و1.2% في 2021.