مصاب ثالث بـ "إيبولا" في الولايات المتحدة يخرج من المستشفى بعد شفائه

طباعة
علن مستشفى "إيموري" بولاية جورجيا الاميركية جنوب شرق البلاد ن حد مرضاه خرج من المستشفى بعد ن شفي من إصابته بفيروس إيبولا، ما يرفع حالات الشفاء من الفيروس في الولايات المتحدة إلى ثلاث. ووضح المستشفى ن المريض الميركي كان قد نقل إلى الولايات المتحدة على متن طائرة طبية قلته من ليبيريا حيث التقط العدوى، ووصل إلى ايموري في بتاريخ التاسع من يلول سبتمبر حيث وضع في الحجر الصحي. وكان المستشفى نفسه قد عالج مريضين آخرين من "إيبولا" هما طبيب وممرضة التقطا العدوى في ليبيريا، وخرجا من المستشفى في 19 و21 آب غسطس على التوالي. هذا ولا يزال المشفى يعالج مريضة رابعة هي ممرضة التقطت العدوى في مستشفى "بدالاس" في تكساس، حيث كانت تعتني بمريض ليبيري توفي بتاريخ 8 تشرين الاول اكتوبر، ونقلت في 15 تشرين الاول/اكتوبر الى مستشفى ايموري الذي لم يعلن عن وضعها الصحي.