الخطوط التونسية تلغي 400 وظيفة في إطار خطة لخفض التكلفة

طباعة

قال المدير العام للخطوط التونسية إن الشركة تعتزم تسريح 400 من موظفيها العاملين بدوام كامل في 2020 في إطار خطط لتخفيف الصعوبات المالية عن شركة الطيران المملوكة للدولة.

وكان الوضع المالي الصعب للناقلة الوطنية أفضى إلى تأخر رحلات وتراجع مستوى الخدمة ووقف تشغيل طائرات بسبب نقص قطع الغيار.

وللخطوط التونسية أسطول من 27 طائرة وقوة عمل متضخمة حجمها ثمانية آلاف موظف فشلت الحكومة في تقليصها في ظل مقاومة النقابات.

وقال إلياس المنكبي المدير العام للخطوط التونسية "ضمن برنامج الإصلاح الهيكلي، سيتم في 2020 تسريح 400 موظف لتخفيف المصاعب المالية للشركة."

وأضاف أن الخطة نالت موافقة الحكومة.

وتتكبد الشركة خسائر منذ الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي في 2011 وتواجه منافسة محتدمة في ظل مفاوضات تجريها الدولة للتوصل إلى اتفاق سماوات مفتوحة مع الاتحاد الأوروبي.

وفي إطار إصلاحات أعم، تسعى تونس لاحتواء خسائر الشركات المملوكة للدولة، والتي وصلت إلى حوالي ملياري دولار العام الماضي.