الذهب في نطاق ضيق وسط شكوك بشأن تجارة أميركا والصين

طباعة

تحركت أسعار الذهب في نطاق ضيق لا يتعدى 5 دولارات، بينما يقيس المستثمرون مدى تأثير دعم الولايات المتحدة لمحتجي هونغ كونغ على مفاوضات التجارة مع الصين، بينما ارتفع البلاديوم إلى ذروة قياسية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1456.16 دولار للأونصة، وتراجع حجم التعاملات بسبب عطلة عيد الشكر الأميركية. وزاد الذهب في العقود الأميركية الآجلة 0.2% إلى 1455.80 دولار.

وحذرت الصين الولايات المتحدة من "إجراءات مضادة صارمة" ردا على تشريع أميركي يدعم المحتجين المناهضين للحكومة في هونغ كونغ.

وقال المحلل لدى كومرتس بنك، يوجين فاينبرج "لا يبدو أن (التشريع الأميركي) قدم دعما كبيرا لأسعار الذهب. لا يبدو أن الفرص الضئيلة أصلا لاتفاق 'المرحلة واحد' قد تحسنت".

وتراجعت أسعار الذهب أكثر من 6% من مستويات هي الأعلى في 6 سنوات بلغتها في سبتمبر/أيلول وتتجه لتسجيل أكبر هبوط شهري في 3 سنوات.

وفي الجلسة السابقة، نزل الذهب 0.5% بسبب مجموعة من البيانات الاقتصادية الإيجابية من الولايات المتحدة.

وتسارع النمو الاقتصادي بشكل طفيف في الربع الثالث من العام مع نزول الطلبات الأسبوعية لإعانة البطالة، بينما زادت طلبيات التوريد الجديدة للسلع الرأسمالية الأميركية الصنع.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.2% إلى 1837.33 دولار للأونصة، بعد وصوله إلى مستوى قياسي عند 1841 دولارا في وقت سابق خلال الجلسة.

وارتفع المعدن الذي يستخدم في أنظمة عوادم المركبات لخفض الانبعاثات بحوالي 45% هذا العام بسبب انخفاض المعروض.

ونزل البلاتين 0.3% إلى 889.66 دولار للأونصة، وزادت الفضة 0.1% إلى 16.96 دولار للأونصة.