الين يتراجع لأقل مستوى في ستة أشهر وارتفاع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي بفضل بيانات صينية

طباعة

نزل الين الياباني لأقل مستوى في ستة أشهر في حين ارتفع الدولاران النيوزيلندي والأسترالي إثر انتعاش مفاجئ لأنشطة القطاع الصناعي في الصين أنعش الآمال في آفاق أكثر إشراقا للاقتصاد العالمي.

واستقر اليورو قبل شهادة رئيسة البنك المركزي الأوروبي الجديدة كريستين لاجارد أمام البرلمان الأوروبي اليوم في حين نزل الجنيه الاسترليني مع اشتداد المنافسة في الانتخابات البريطانية.

وحددت أحدث بيانات من الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العام، وتيرة الحركة في أسواق العملة. ونمت أنشطة المصانع في الصين بأسرع وتيرة في نحو ثلاثة أعوام في نوفمبر تشرين الثاني وفقا لما أظهره مسح خاص للشركات صدر اليوم في اعقاب بيانات رسمية إيجابية في مطلع الأسبوع.

وأظهر المسح أن إجمالي الطلبيات الجديدة وإنتاج المصانع سجلا مستويات مرتفعة، ونزلت العملة اليابانية إلى 109.73 ين مقابل الدولار وهو أقل مستوى منذ مايو أيار وهبطت في أحدث تعاملات إلى 109.63 ين.

كما صعدت العملات المرتفعة المخاطر بعد البيانات الصينية وزاد الدولار الأسترالي نحو 0.3 بالمئة إلى 0.6779 دولار أمريكي.

وارتفع الدولار النيوزيلندي لأعلى مستوى في شهر عند 0.6460 دولار أمريكي. وقال محللون إن العملة لقيت دعما أيضا من حديث عن تحفيز مالي لدعم اقتصاد نيوزيلندا.

واستقر اليورو عند 1.1017 دولار قبل شهادة لاجارد أمام البرلمان الأوروبي اليوم.

ونزل الاسترليني خُمس نقطة مئوية إلى 1.2919 دولار بعدما أشارت استطلاعات للرأي إلى أن تقدم حزب المحافظين الحاكم تقلص قبل الانتخابات في بريطانيا في الثاني عشر من الشهر الجاري.