Goldman Sachs يتوقع تمديد تخفيضات إنتاج أوبك 3 أشهر

طباعة

قال غولدمان ساكس إن منظمة أوبك وحلفاءها سيمددون على الأرجح قيودا حالية على الإنتاج حتى يونيو حزيران لكنه لا يتوقع أن يقدم التمديد "السلس" دعما يُذكر للسوق.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون من خارجها من بينهم روسيا وهي مجموعة تُعرف باسم أوبك+ الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا منذ يناير كانون الثاني واتفقت على أن تستمر التخفيضات حتى مارس آذار من العام المقبل. وتجتمع المجموعة في فيينا هذا الأسبوع ومن المحتمل ان ترفع التخفيضات بواقع 400 ألف برميل يوميا وتمددها حتى يونيو حزيران 2020.

وقال البنك في مذكرة بتاريخ الثاني من ديسمبر كانون الأول "عمليات الشراء الضخمة للمضاربة التي جرت بالفعل في الأسابيع الأخيرة وبعض التوقعات بتخفيض أطول أمدا تشير إلى أن التمديد لمدة ثلاثة أشهر على نحو سلس من المستبعد أن يتيح صعودا كبيرا للأسعار الحالية".

وتابع البنك "في غياب نمو جديد أو صدمات جيوسياسية، نتوقع أن يظل تداول برنت حول 60 دولارا للبرميل في 2020".

وذكر البنك أن التوازن بين العرض والطلب على النفط عالميا يتطلب تمديد تخفيضات أوبك+ في ظل الزيادة الكبيرة في الإنتاج من مشروعات من خارج أوبك وتوقعات غير مؤكدة لنمو لطلب.

وأضاف أن التمديد ضروري لتخفيف أثر الفائض العالمي المتوقع في الربعين الثاني والثالث من العام المقبل والبالغ 1.3 مليون برميل يوميا والذي يمكن أن يقود لهبوط الأسعار بنحو سبعة دولارات للبرميل بدون خفض الإنتاج.