Twitter تدخل تغييرات جديدة للالتزام بقوانين الخصوصية

طباعة

تعكف شركة Twitter على تحديث سياستها العالمية للخصوصية لإعطاء المستخدمين المزيد من المعلومات عما قد يحصل عليه المعلنون في مجال البيانات ، وأنها تدشن موقعا لتوضيح جهودها لحماية البيانات.
وستلتزم التغييرات التي ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من أول يناير كانون الثاني 2020 بقانون كاليفورنيا لخصوصية المستهلكين ، الذي يلزم الشركات الكبيرة بإتاحة مزيد من الشفافية للمستهلكين إزاء معلوماتهم الشخصية وقدر أكبر من التحكم
فيها.