كندا تخسر أكثر من 71 ألف وظيفة في نوفمبر ومعدل البطالة يقفز إلى 5.9%

طباعة

أظهرت بيانات من هيئة الإحصاء الكندية أن سوق الوظائف في كندا خسرت 71200 وظيفة في نوفمبر/تشرين الثاني بينما ارتفع معدل البطالة إلى 5.9%، وهو أعلى مستوى له في أكثر من عام، فيما يرجع إلى حد كبير إلى فقدان وظائف في قطاعي الصناعات التحويلية والادارة العامة.

وكان محللون شملهم استطلاع لرويترز قد توقعوا زيادة قدرها 10 آلاف وظيفة وتكهنوا بأن معدل البطالة سيستقر عند ‭‭5.5 ‬‬% قرب مستوى قياسي منخفض.

وقالت هيئة الاحصاء إن عدد الموظفين الدائمين قفز 4.4% مجاريا الزيادة التي سجلها في أكتوبر/تشرين الأول.

ومعدل البطالة في نوفمبر/تشرين الثاني هو الأعلى في كندا منذ أن بلغ 6.0% في أغسطس/آب 2018.

وقالت هيئة الاحصاء أن قطاع الصناعات التحويلية خسر 27500 وظيفة الشهر الماضي بينما فقدت الإدارة العامة 24900 وظيفة.

وقال محللون إن كثير من الوظائف التي فقدت في الإدارة العامة كانت بسبب انتهاء عملية الانتخابات العامة التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول.