الذهب يهبط 1% بعد بيانات قوية للوظائف في أميركا، والبلاديوم يسجل ذروة جديدة

طباعة

هبطت أسعار الذهب 1%، بعد بيانات قوية للوظائف في أميركا جددت الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الفدرالي قد يتريث بشأن أسعار الفائدة وعززت الطلب على الأصول العالية المخاطر، لكن نقصا في المعروض دفع البلاديوم إلى مستوى قياسي جديد.

وسجل نمو الوظائف في الولايات المتحدة أكبر زيادة في عشرة أشهر في نوفمبر/تشرين الثاني، وهو ما يؤكد أن أكبر اقتصاد في العالم يبقى في مسار نمو معتدل على الرغم من ركود طويل الأمد في قطاع الصناعات التحويلية.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 1.1% إلى 1459.36 دولار للأونصة.

وهبطت العقود الأميركية للذهب 1.3% الى 1463.9 دولار للأونصة.

ودفعت بيانات الوظائف الدولار للصعود وبينما قفزت مؤشرات الأسهم الأميركية مع تحسن المعنويات بعد أن قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن محادثات التجارة مع الصين "تسير بلا توقف".

وفي لفتة إيجابية، قالت الصين انها ستعفي بعض شحنات فول الصويا ولحم الخنزير الأميركية من الرسوم الجمركية.

وتترقب الأسواق الآن اجتماع مجلس الاحتياطي الفدرالي يومي الثلاثاء والأربعاء الأسبوع القادم. ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي الأميركي معدلات الفائدة مستقرة في نطاق من 1.50% الى 1.75%.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، واصل البلاديوم تسجيل مستويات قياسية مرتفعة جديدة بوصوله إلى 1880.37 دولار للأونصة للمرة الأولى.

لكن الفضة حذت حذو الذهب لتهبط 2.24% الى 16.56 دولار للأونصة، بعد أن لامست في وقت سابق من الجلسة أدنى مستوى لها منذ السابع من أغسطس/آب عند 16.51 دولار.

وانخفض البلاتين 0.4% إلى 893.25 دولار للأونصة.