أرقام قوية للوظائف في أميركا وتفاؤل بشأن التجارة يدعمان الأسهم الأوروبية

طباعة

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية مرتفعة، بدعم من بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة عززت المعنويات التي تلقت أيضا دفعة من بيانات ايجابية من واشنطن فيما يتعلق بمحادثات التجارة مع الصين.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 1.2%، وهو ما ساعد في محو كل خسائر الأسبوع تقريبا.

وشهدت الأسهم الأوروبية تقلبات هذا الأسبوع بفعل بيانات وتقارير متضاربة فيما يتعلق بالتقدم في مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وأيضا بعض المؤشرات الاقتصادية الضعيفة من أوروبا.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة سجل أكبر زيادة في 10 أشهر في نوفمبر/تشرين الثاني، وهو ما يؤكد أن أكبر اقتصاد في العالم يبقى في مسار نمو معتدل.

وزادت أجواء التفاؤل بعد تعليقات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن المناقشات مع الصين "تسير بلا توقف"، وهو ما ردده في وقت لاحق مستشار البيت الأبيض لاري كودلو.

ومن جانبهم قال مسؤولون صينيون إنهم سيعفون بعض شحنات فول الصويا ولحوم الخنزير الأميركية من الرسوم الجمركية.

وقادت الشركات المرتبطة بالسلع الأولية وشركات التجزئة مكاسب سوق الأسهم الأوروبية في جلسة يوم الجمعة.

وفي بورصة لندن سجل المؤشر فايننشال تايمز أفضل يوم له في أكثر من أربعة أشهر مع تراجع قيمة الجنيه الاسترليني ومكاسب لأسهم شركات النفط بفضل صعود أسعار الخام. لكن المؤشر القياسي البريطاني ينهي الأسبوع على أسوأ خسارة في شهرين.