النحاس يقفز بدعم من نمو الوظائف في أميركا وإعفاء الصين بضائع أميركية من الرسوم

طباعة

سجلت أسعار النحاس ارتفاعا حادا، بعد بيانات أظهرت أن الوظائف الجديدة في الولايات المتحدة نمت بأسرع وتيرة في عشرة أشهر في نوفمبر تشرين الثاني، مما يشير إلى أن الاقتصاد يواصل النمو بخطى معتدلة.

ودفعت البيانات أسواق الأسهم العالمية للصعود وجاءت بعد أن قالت الصين إنها ستعفي بعض البضائع الأميركية من الرسوم الجمركية، وهو ما يزيد الآمال في انحسار نزاع تجاري بين أكبر اقتصادين في العالم يلحق ضررا بالنمو العالمي.

وأنهت عقود النحاس القياسية جلسة التداول في بورصة لندن للمعادن مرتفعة 1.7 بالمئة عند 5990 دولارا للطن وهي أكبر مكاسبها ليوم واحد منذ السابع عشر من سبتمبر أيلول. وتنهي عقود النحاس الأسبوع مرتفعة حوالي اثنين في المئة.

لكن المعدن، الذي يستخدم في الطاقة والتشييد، ما زال منخفضا حوالي 20 في المئة من مستوياته المرتفعة التي سجلها في يونيو حزيران 2018 مع قلق المستثمرين بشأن الحواجز التجارية وطلب ضعيف على السلع الأولية.

ومن بين المعادن الصناعية الأخرى، ارتعت عقود الألومنيوم واحدا في المئة لتغلق عند 1765 دولارا للطن بينما صعدت عقود النيكل 1.5 في المئة لتنهي الجلسة عند 13475 دولارا للطن.

وارتفعت عقود القصدير 1.6 في المئة إلى 17075 دولارا للطن بينما زادت عقود الزنك 0.2 بالمئة لتغلق عند 2238 دولارا للطن.

وخالفت عقود الرصاص اتجاه السوق مع هبوطها 0.7 بالمئة لتغلق عند 1892 دولارا للطن.