ضبابية التجارة الأمريكية الصينية ترفع الذهب والأنظار على الفدرالي الأميركي

طباعة

ارتفع الذهب في ظل انتظار المستثمرين لمؤشرات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن توقعات سياسته النقدية مع محاولة تخمين فرص فرض حزمة جديدة من الرسوم الجمركية الأمريكية على البضائع الصينية.

وصعد السعر الفوري للذهب 0.2 بالمئة إلى 1462.10 للأونصة، وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1 بالمئة إلى 1466.50 دولار.

ويجتمع مجلس الاحتياطي الاتحادي بين العاشر والثاني عشر من ديسمبر كانون الأول لاتخاذ قرار بشأن أسعار الفائدة. وعلى الأرجح، سيعطي تقرير أظهر انتعاشا في الوظائف الأسبوع الماضي البنك المركزي مبررا كافيا للتمسك بالإحجام عن مزيد من خفض الفائدة في المستقبل القريب.

وصعد الذهب حوالي 14 بالمئة هذا العام بعد أن خفض مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة ثلاث مرات هذا العام على خلفية حرب التجارة التي طال أمدها وتفاقم أثرها على الاقتصاد.

في عضون ذلك، قال المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو إن موعد 15 ديسمبر كانون الأول النهائي مازال قائما لفرض جولة جديدة من الرسوم الجمركية على واردات صينية بحوالي 156 مليار دولار.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، صعد البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 1879.31 دولار للأونصة بعد أن بلغ مستوى قياسيا مرتفعا عند 1880.65 دولار الجمعة.

وزادت الفضة 0.3 بالمئة إلى 16.61 بعد أن لامست أدنى مستوياتها منذ أوائل أغسطس آب في الجلسة السابقة، بينما نزل البلاتين 0.3 بالمئة إلى 893.07 دولار.