الآسيوي للتنمية يخفض توقعات نمو الصين تأثرا بحرب التجارة

طباعة

قال البنك الآسيوي للتنمية إنه خفض توقعاته للنمو بالدول النامية في آسيا للعامين الحالي والمقبل، حيث أشارت تقديرات أضعف للصين والهند إلى نشاط اقتصادي هزيل في أنحاء أخرى بالمنطقة.

وقال البنك، الذي يتخذ من مانيلا مقرا، في تقرير سنوي محدّث  لآفاق التنمية في آسيا إنه خفض توقعه لنمو الدول النامية في آسيا إلى 5.2% في 2019 و2020، من 5.4% و5.5% على الترتيب في توقعه السابق.

وخفض البنك تقديراته لنمو الصين في العامين الحالي والمقبل إلى 6.1% و5.8%، في حين كانت التوقعات التي أعلنها في سبتمبر/أيلول لنمو نسبته 6.2% و6%، وذلك بسبب التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين وتراجع إنفاق المستهلكين بفعل ارتفاع أسعار لحم الخنزير.

وقال ياسويوكي ساوادا كبير الاقتصاديين في البنك "بينما مازالت معدلات النمو قوية في آسيا النامية، ألحقت توترات التجارة الضرر بالمنطقة ومازال هي التهديد الأكبر للنظرة الاقتصادية المستقبلية بعيدة المدى".

وتباطأ النمو الاقتصادي في الصين في الربع الثالث من العام أكثر من المتوقع إلى 6% على أساس سنوي، في أضعف وتيرة خلال 30 عاما تقريبا، وعند الحد الأدنى للمدى المستهدف للحكومة في عام كامل والذي يدور بين 6 و6.5%.

وخفض البنك الآسيوي للتنمية أيضا توقعاته للهند صاحبة أكبر اقتصاد في منطقة جنوب آسيا للعامين الماليين 2019 و2020 إلى 5.1% و6.5%، مقارنة مع توقعات سبتمبر/أيلول التي كانت لنمو بنسبة 6.5% و7.2%، وذلك بسبب مشاكل في السيولة لدى شركات التمويل غير المصرفية وتباطؤ نمو الوظائف.