ارتفاع تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة

طباعة

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بقوة في نوفمبر/تشرين الثاني، وهو ما قد يدعم مع سوق عمل قوية عزم مجلس الاحتياطي الاتحادي على عدم خفض أسعار الفائدة مجددا في المدى القريب بعد أن قلص تكاليف الاقتراض ثلاث مرات هذا العام.

وأظهر التقرير الصادر عن وزارة العمل الأميركية تدعم التضخم الأساسي الشهر الماضي أيضا.

وزاد مؤشر أسعار المستهلكين 0.3% الشهر الماضي مع دفع المستهلكين المزيد مقابل البنزين والكهرباء وارتفاع أسعار الغذاء للشهر الثالث على التوالي. وكان مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع 0.4% في أكتوبر/تشرين الأول.

وفي الاثني عشر شهرا حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، قفز المؤشر 2.1% بعد زيادة 1.8% في أكتوبر/تشرين الأول.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 0.2% في نوفمبر/تشرين الثاني وصعوده اثنين بالمئة على أساس سنوي.

وباستبعاد أسعار الغذاء والطاقة شديدة التقلب، تكون أسعار المستهلكين قد زادت 0.2%، مضاهية الزيادة المسجلة في أكتوبر/تشرين الأول.

وارتفع المؤشر الأساسي 0.2298% دون تقريب الشهر الماضي مقارنة مع 1.1572 في أكتوبر/تشرين الأول.

وتدعم مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بزيادات في تكاليف الرعاية الصحية وأسعار السيارات والشاحنات المستعملة والترفيه والغرف الفندقية.

وفي الاثني عشر شهرا حتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، زاد المؤشر الأساسي 2.3% بعد زيادة مماثلة في أكتوبر/تشرين الأول.