نيكي يسجل ذروة 14 شهرا؛ وأسهم القيمة تقفز بفعل رهانات اتفاق التجارة

طباعة

قفز المؤشر نيكي الياباني إلى أعلى مستوياته في 14 شهرا، مدعوما بمكاسب في أسهم القيمة مثل البنوك وصناع الصلب بفعل الآمال حيال نمو عالمي قوي بعد أنباء إبرام اتفاق تجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وصعد نيكي 2.55% ليغلق المؤشر القياسي عند 24023.10 نقطة، مسجلا أعلى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي ومحققا أكبر مكاسبه اليومية في عشرة أشهر.

وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.595 إلى 1739.98 نقطة في معاملات كثيفة بلغت قيمتها 3.442 تريليون ين (31.68 مليار دولار)، وهو أعلى مستوى هذا العام.

وقالت مصادر إن الولايات المتحدة اتفقت على تعليق بعض الرسوم الجمركية على السلع الصينية وتقليص أخرى، في مقابل تعهد بكين بزيادة مشترياتها من السلع الزراعية الأميركية في 2020.

وقال هيرويوكي أوينو، المحلل في سوميتومو ميتسوي تراست لإدارة الأصول، "الأسواق لم تكن تتوقع أن تخفض الولايات المتحدة الرسوم القائمة، فإذا صدق ذلك، ستكون مفاجأة إضافية."

وهرع المستثمرون لشراء أسهم القيمة، المنخفضة قياسا إلى أسهم النمو ذات التقييمات العالية، مراهنين على أن اتفاق تجارة أميركيا صينيا يمكن أن يحقق الاستقرار في الاقتصاد العالمي ويفيد شركات عديدة بدلا من قلة مختارة.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك 2.6% والتأمين 2.3%، بعد أن ظلت أسهم الشركات المالية منخفضة لفترة طويلة بفعل أسعار الفائدة السلبية.

وارتفعت أسهم المجموعات المصرفية الثلاث الكبيرة في اليابان - ميتسوبيشي يو.اف.جيه ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية وميزوهو - أكثر من اثنين بالمئة.