مجموعة "بي.جي" البريطانية تسعى لاعادة تشغيل محطتها في الاسكندرية لتصدير الغاز المصري

طباعة
تجري مجموعة "بي.جي" البريطانية للطاقة محادثات مع شركة بي.بي لربط مشروعاتهما الخاصة بالغاز قبالة السواحل المصرية في إطار مساعي بي.جي لإعادة تشغيل محطة التصدير التابعة لها،واكتنفت الشكوك مستقبل محطة إدكو لإسالة الغاز التابعة لبي.جي قرب الاسكندرية في السنوات الأخيرة بسبب تراجع الإنتاج وارتفاع الطلب في السوق المحلية المصرية وهو ما أدى إلى تعليق التصدير من المحطة. وأصبح إيجاد مصادر جديدة لإمداد المحطة بالغاز على رأس أولويات بي.جي التي أصدرت تحذيرا بشأن الأرباح في وقت سابق هذا العام بسبب تراجع الإنتاج في مصر والذي يمثل نحو 20 بالمئة من إجمالي إنتاجها من الغاز على مستوى العالم،ودخلت الشركة في محادثات في الآونة الأخيرة لربط بنيتها التحتية في حقل غاز غرب الدلتا في المياه العميقة بامتياز بي.بي القريب في منطقة شمال الاسكندرية على أن ينقل الغاز بعد ذلك إلى محطة الإسالة. وقالت مصادر لرويترز إنه بموجب الخطة ستضخ بي.بي نحو 350 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا من حقلين غير مطورين يعرفان باسم ليبرا وطوروس إلى شبكة خطوط الأنابيب البحرية لبي.جي والممتدة من حقل غرب الدلتا في المياه العميقة.