انتاج الصناعات التحويلية في أميركا يرتفع بأكثر من المتوقع في نوفمبر

طباعة

زاد انتاج قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في نوفمبر/تشرين الثاني، إذ دعم انتهاء إضراب استمر نحو ستة أسابيع في مصانع جنرال موتورز انتاج السيارات.

وقال مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) إن انتاج الصناعات التحويلية زاد 1.1% الشهر الماضي بعد تراجع بنسبة 0.7% في أكتوبر/تشرين الأول.

وارتفع أيضا الناتج الصناعي 1.1% في نوفمبر/تشرين الثاني بعد هبوط بلغ 0.9% في أكتوبر/تشرين الأول.

ومع استبعاد السيارات ومكوناتها، زاد الإنتاج الصناعي والصناعات التحويلية في نوفمبر/تشرين الثاني 0.5% و0.3% على الترتيب.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع انتاج قطاع الصناعات التحويلية 0.7% وزيادة الإنتاج الصناعي 0.8% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وعلى أساس سنوي ظل الإنتاج في المصانع منخفضا 0.8% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتوصلت نقابة عمال صناعة السيارات إلى عقد عمل جديد مدته أربع سنوات مع جنرال موتورز في أواخر أكتوبر/تشرين الأول، مما أنهى إضراب حوالي 46 ألف عامل بشركة صناعة السيارات الأولى في الولايات المتحدة.

ويشمل حساب مجلس الاحتياطي الفدرالي للقطاع الصناعي كلا من الصناعات التحويلية والتعدين ومرافق الكهرباء والغاز.