بنك النيل السوداني يوقع اتفاقية مع Oracle الأميركية

طباعة

وقع بنك النيل السوداني اتفاقية مع شركة Oracle الأميركية للبرمجيات لتوفير منصة مصرفية عبر الهواتف المحمولة، وهى دلالة على تحسن في علاقات السودان الاقتصادية مع الولايات المتحدة بعد سنوات من عقوبات قاسية.

وألغت الولايات المتحدة أغلب العقوبات على السودان في أكتوبر/تشرين الأول 2017، لكنها أبقت على قيود مرتبطة بالصراع في دارفور واستمرار إدراج واشنطن للسودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتحسنت العلاقات بين واشنطن والخرطوم منذ احتجاجات شعبية أدت في أبريل/نيسان إلى الإطاحة بالرئيس عمر البشير بعد نحو 30 عاما في السلطة، ولوحت الولايات المتحدة إلى أنها ربما تنهي إدراج السودان في قائمة الإرهاب.

وبحسب بيان صادر اليوم الثلاثاء عن مجموعة سي.تي.سي السودانية، وهي شريك لـ Oracle، فإن اتفاقية Oracle هي أول تعاون أمريكي سوداني مهم في أكثر من عامين.

وقالت السفارة الأميركية في الخرطوم إن الاتفاقية "مثال على أن التغييرات التي حققها السودان ليست فقط في المجال السياسي، بل أيضا في الاقتصاد".

وقال بيان السفارة إنه تم توقيع الاتفاقية قبل يوم في حضور مسؤولين السفارة الأميركية.

وقالت السفارة في البيان "المنصة من Oracle لن تحسن الكفاءة والالتزام لبنك النيل فحسب، لكن ستساعد على جعل الإقراض للشركات الصغيرة والعملاء بالمناطق الريفية أرخص وأكثر تركيزا".

وقال مصرفي سوداني إن ممارسة أنشطة الأعمال دون الوصول إلى برمجيات Oracle كانت مصدر إزعاج كبير، وإن شركة البرمجيات امتنعت مؤخرا عن العمل مع بنكه خشية انتهاك العقوبات.