نيكي الياباني يغلق منخفضا لكن قرب أعلى مستوى في 3 عقود

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض طفيف في آخر جلسة تداول هذا العام في الوقت الذي باع فيه المستثمرون الأسهم لجني الأرباح قبيل عطلة العام الجديد، على الرغم من أن المؤشر نيكي القياسي تماسك قرب أعلى مستوى في ثلاثة عقود من حيث القيمة بالدولار.

وتراجع المؤشر نيكي 0.76 بالمئة إلى 23656.62 نقطة الاثنين، ليبتعد عن ذروة 14 شهرا البالغة 24091 نقطة والتي بلغها قبل أسبوعين تقريبا. وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.68 بالمئة إلى 1721.36 نقطة.

وسجل المؤشر نيكي بالقيمة الدولارية، وهو مؤشر أكثر أهمية للمستثمرين الأجانب، 216.80، قرب ذروة عند نحو 220 والتي بلغها هذا الشهر وغير بعيد عن أعلى مستوى في 28 عاما والذي بلغه في 2018.

وفي ضوء أن الأسواق المالية في اليابان ستُغلق من  الثلاثاء وحتى الجمعة لتستأنف العمل الاثنين السادس من يناير كانون الثاني، فإن الكثير من المتعاملين في السوق كانوا حريصين على إغلاق مراكزهم في الوقت الحالي.

وفي العام، ربح المؤشر نيكي 18.2 بالمئة بعد أن انخفض 12 بالمئة في 2018، بينما صعد المؤشر توبكس 15.2 بالمئة بعد أن تراجع نحو 18 بالمئة في 2018.

وشهد نطاق عريض من الأسهم انخفاضا، مع تراجع جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات البالغ عددها 33 في بورصة طوكيو باستثناء مؤشر واحد.

وعانت الكثير من أسهم التكنولوجيا جراء عملية جني الأرباح مع تراجع سهم فانوك 1.8 بالمئة وانخفاض سهم شين-إيتسو كيميكال 1.3 بالمئة وخسارة سهم هوندا موتور 1.2 بالمئة.