الدولار يقطع خسائر 6 أيام واليوان يتجاهل تيسير المركزي الصيني

طباعة

أنهى الدولار موجة خسائر استمرت 6 أيام إذ ارتفع 0.2% في أولى جلسات 2020، مزيحا اليورو عن ذروته في خمسة أشهر بينما تجاهل اليوان في تعاملاته الخارجية خفض المركزي الصيني نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك بما قد يضخ سيولة بنحو 115 مليار دولار.

وبعد أن أنهى الدولار ديسمبر كانون الأول بانخفاض قارب 2% أمام سلة من العملات، بدأ مؤشره في الارتفاع قليلا إلى 96.5 بينما استقرت العملة مقابل اليورو عند 1.12 دولار بفارق ضئيل عن ذروة أوائل أغسطس آب.
وأنهى اليورو 2019 دون تغير يذكر تقريبا.
وأغلق اليوان مسجلا 6.9 للدولار في أقوى إغلاق له منذ الثاني من أغسطس آب كما استقر في تعاملات الأسواق الخارجية بعد تراجع مبدئي إثر خفض الصين أمس الأربعاء نسبة الاحتياطي الإلزامي التي يجب على البنوك الاحتفاظ بها، وهو ما يتيح سيولة 115 مليار دولار لدعم الاقتصاد.

وانخفض الدولار الاسترالي 0.2% واقترب الدولار الكندي من أعلى مستوى له في شهرين ونصف الشهر. وتراجع الجنيه الاسترليني 0.2% أيضا بعد مكاسب بلغت 2.5% على مدار ديسمبر كانون الأول.