اقتراب أنشطة الشركات بمنطقة اليورو من الركود في ديسمبر رغم انتعاش الخدمات

طباعة

بقيت أنشطة الشركات في منطقة اليورو قريبة من حالة الركود في نهاية العام الماضي، في حين عوض تحسن أنشطة الخدمات جزئيا التراجع المستمر للصناعات التحويلية.

وارتفعت القراءة النهائية لمؤشر IHS Markit لمديري المشتريات، والذي يعد مؤشراً جيداً لسلامة الاقتصاد إلى 50.9 في ديسمبر من 50.6 في نوفمبر، ليتجاوز المؤشر تقديرات مبدئية لعدم حدوث تغير عن الشهر السابق.

وتعافى مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات ليسجل 52.8 من 51.9 في 8 نوفمبر مرتفعاً أيضا عن القراءة الأولية البالغة 52.4، في حين أن مؤشر مديري مشتريات المصانع الذي صدر الأسبوع الماضي أشار إلى انكماش للشهر الحادي عشر على التوالي في ديسمبر.

ومع تحسن قطاع الخدمات، سجلت الشركات أعلى مستوى للتفاؤل حيال العام المقبل منذ مايو أيار، وقفز المؤشر المجمع لتقديرات الوضع في المستقبل إلى 58.4 من 57.9.