إندونيسيا ستوقع صفقات للطاقة والتجارة بقيمة 18.8 مليار دولار في أبوظبي

طباعة

يعتزم الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الإشراف على توقيع صفقات بقيمة 18.8 مليار دولار في مجالي الطاقة والتجارة خلال زيارة إلى أبوظبي، بما في ذلك صفقة برتامينا مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لتحديث مصفاة نفطية في جاوة الغربية.

وبعض الصفقات تجري مفاوضات بشأنها منذ فترة، في حين أن الأخرى، مثل شراء برتامينا لغاز البترول المسال من أدنوك، هي صفقات جديدة.

ومن المقرر أن يشهد ويدودو مراسم التوقيع في عطلة نهاية الأسبوع خلال أول رحلاته الخارجية هذا العام، وذلك بعد زيارة رسمية قام بها ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى إندونيسيا في يوليو/تموز.

ويحرص ويدودو، الذي بدأت فترة ولايته الثانية في أكتوبر/تشرين الأول، على اجتذاب المزيد من المستثمرين الأجانب للمساعدة في خلق وظائف ودعم النمو في أكبر اقتصاد في جنوب شرق آسيا.

وقال الوزير الإندونيسي لوهوت باندجايتان للصحفيين إن من المنتظر إتمام حوالي 12 اتفاقية خلال رحلة أبوظبي، مضيفا أن القيمة الإجمالية تبلغ 18.8 مليار دولار.

وقال بودي جونادي صادقين نائب وزير الشركات المملوكة للدولة إن من بين الاتفاقات التي جرى إعدادها صفقة شركة النفط الإندونيسية الوطنية برتامينا مع أدنوك لتحديث مصفاة في بالونجان بجاوة الغربية.

وقال إن برتامينا ستوقع أيضا اتفاقا لشراء ما بين 170 ألف و520 ألف طن من غاز البترول المسال من أدنوك.

وأضاف صادقين أن من المتوقع أيضا أن تستثمر شركة مبادلة للاستثمار في توسعة برتامينا لمصفاتها في باليكبابان بكالمنتان الشرقية.

وقالت سريبيني إنتن كاهياني، وهي عضو مجلس إدارة شركة الكهرباء الوطنية الإندونيسية إن شركتها ستوقع مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) المتخصصة في إنتاج الطاقة المتجددة اتفاقية لشراء الكهرباء من محطة الطاقة الشمسية الكهرضوئية العائمة البالغة قدرتها 145 ميغاوات والتي تؤسسها الشركتان في سيراتا بجاوة الغربية.

وقالت إن من المقرر أن تدفع الشركة 5.8 سنت لكل كيلوات ساعة يتولد من محطة الطاقة لمدة 25 عاما تبدأ عندما تصبح المحطة قيد التشغيل في 2022.

وقال متحدث باسم شركة التعدين الوطنية القابضة في إندونيسيا (إينالوم) إن الشركة ستوقع مذكرة تفاهم مع الإمارات العالمية للألمنيوم بشأن مشروع تجريبي لزيادة الطاقة الانتاجية لإينالوم.

وخلال زيارة الشيخ محمد لإندونيسيا العام الماضي، وقعت شركات إندونيسية وإماراتية اتفاقيات بقيمة إجمالية 9.7 مليار دولار.