طلبيات المصانع الأميركية تتراجع بفعل الآلات ومعدات النقل

طباعة

انخفضت طلبيات التوريد الجديدة للسلع المصنعة في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني متأثرة بتراجعات حادة في الطلب على الآلات ومعدات النقل، وهو ما ينبئ باستمرار الضعف في قطاع الصناعات التحويلية على الرغم من هدوء التوترات التجارية بين واشنطن وبكين.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن طلبيات السلع المصنعة تراجعت 0.7%.

وجرى تعديل بيانات أكتوبر/تشرين الأول بالخفض لتظهر زيادة في الطلبيات بنسبة 0.2%، بدلا من 0.3%، كما ذُكر في السابق.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن تتراجع طلبيات المصانع بنسبة 0.8% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وعلى أساس سنوي انخفضت طلبيات المصانع 0.7% في نوفمبر/تشرين الثاني.

وتراجعت طلبيات معدات النقل 5.9% في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن كانت مستقرة في الشهر السابق. وانخفضت طلبيات الطائرات المدنية وأجزائها 2.2%، بينما هوت طلبيات الطائرات العسكرية 72.9%.

ونزلت طلبيات الآلات 1.2% في نوفمبر/تشرين الثاني بعد زيادة 0.8% في أكتوبر/تشرين الأول. لكن طلبيات المعدات والأجهزة الكهربائية ومكوناتها صعدت 2%.

وارتفعت شحنات السلع المصنعة 0.3% في نوفمبر/تشرين الثاني بعد صعودها 0.1% في الشهر السابق.

وهبطت الطلبيات غير المنفذة في المصانع 0.4%، بعد أن كانت مستقرة في أكتوبر/تشرين الأول. وزادت المخزونات 0.3% في نوفمبر/تشرين الثاني بعد صعودها 0.2% في أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت الحكومة أيضا إن طلبيات نوفمبر/تشرين الثاني للسلع الرأسمالية غير العسكرية عدا الطائرات، والتي تعتبر مقياسا لخطط إنفاق الشركات على المعدات، زادت 0.2% بدلا من 0.1% كما ورد في تقرير الشهر الماضي.