تحطم طائرة ركاب أوكرانية في إيران ومقتل كل ركابها

طباعة

قال التلفزيون الإيراني ومسؤول أوكراني إن طائرة أوكرانية كان على متنها 180 راكبا تحطمت  الأربعاء بسبب مشاكل فنية بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الإمام الخميني في طهران وإن كل من كانوا على متنها لقوا حتفهم.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز بوينج 737 التابعة للخطوط الدولية الأوكرانية بالقرب من المطار واشتعلت فيها النيران. وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأوكرانية في كييف إن جميع أفراد الطاقم والركاب قتلوا مستشهدا بمعلومات من شركة الطيران.

ولم ترد تصريحات رسمية من الخطوط الدولية الأوكرانية. وقال بير حسين كوليفاند رئيس أجهزة الطوارئ الإيرانية للتلفزيون "الحريق شديد لدرجة أنه لا يمكننا القيام بأي جهود للإنقاذ... هناك 22 سيارة إسعاف وأربع حافلات إسعاف وطائرة هليكوبتر في المكان".

وذكر رضا جعفر زادة، وهو متحدث باسم هيئة الطيران المدني الإيرانية، أن عدد الركاب 180.

ويشير موقع فلايت رادار24 لتتبع حركة الطيران إلى أن الطائرة المنكوبة كانت في طريقها إلى كييف.

وقالت الوكالة إن المعلومات الأولية تشير إلى أن "الطائرة كانت متجهة إلى كييف... وكانت تقل 180 من الركاب وأفراد الطاقم". وذكرت شركة بوينغ أنها على دراية بالتقارير الإعلامية التي تفيد بتحطم طائرة في إيران وأنها تجمع المزيد من المعلومات.