ترامب: قيمة اتفاق التجارة مع الصين تزيد على 200 مليار دولار وستنمو كل عام

طباعة

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن قيمة اتفاق التجارة مع الصين تزيد على 200 مليار دولار وستنمو كل عام، مشيرا إلى أنه سيوافق على رفع الرسوم الجمركية عن الصين إذا توصل البلدان إلى اتفاق للمرحلة 2.

وأوضح ترامب أن اتفاق التجارة مع الصين يتضمن حماية قوية جدا للملكية الفكرية.

كما استبعد الرئيس الأميركي أن تكون هناك مرحلة ثالثة في اتفاق التجارة مع الصين.

الصين تزيد مشترياتها من البضائع الأميركية بمقدار 76.7 مليار دولار في العام الأول من اتفاق التجارة

وافقت الصين على زيادة مشترياتها من البضائع الأميركية بمقدار 76.7 مليار دولار في العام الأول من اتفاق المرحلة 1 للتجارة الذي وقعه البلدان وأن تزيد المشتريات بمقدار 123.3 مليار دولار في العام الثانى، وفقا لنص الاتفاق الذي نشر اليوم الأربعاء.

والزيادة الإجمالية البالغة 200 مليار دولار على عامين تتضمن زيادة قدرها 77.7 مليار دولار في مبيعات السلع المصنعة إلى الصين.

وستزيد الصين أيضا مشترياتها من الطاقة الأميركية بمقدار 52.4 مليار دولار ومشترياتها من الخدمات بواقع 37.9 مليار دولار.

وتتماشى الأرقام الإجمالية مع الأرقام التي أوردتها رويترز يوم الاثنين.

والسلع المصنعة، التي تشمل الماكينات الصناعية والمعدات الكهربائية والمنتجات الصيدلية والطائرات والسيارات والحديد والصلب والأدوات البصرية والطبية، هي جزء من زيادة قيمتها الإجمالية 200 مليار دولار في المشتريات الصينية على مدار العامين المقبلين.

وأبلغ الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر الصحفيين قبل أن يوقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه الوثيقة "هذا الاتفاق سينجح إذا أرادت الصين له أن ينجح. الناس الذين أتعامل معهم في الصين يريدون له أن ينجح".

الرئيس الصيني يبلغ ترامب أنه يرحب باتفاق المرحلة 1 التجاري

وفي سياق متصل، أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ الرئيس الأميركي دونالد ترامب في رسالة أنه يرحب بتوقيع المرحلة 1 من اتفاق التجارة الذي تم التوصل اليه مع الولايات المتحدة وأنه مستعد للبقاء على اتصال وثيق مع الزعيم الأميركي.

ووقًع ترامب ونائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه المرحلة 1 من اتفاق التجارة اليوم الأربعاء في واشنطن وهو ما يخفف التوترات التي أحاطت بنزاع استمر 18 شهرا بين أكبر اقتصادين في العالم والذي أذكى مخاوف من ركود عالمي.

وتعهدت الصين بمشتريات إضافية بقيمة 200 مليار دولار على الأقل من البضائع والخدمات الأميركية على مدار عامين بينما علقت الولايات المتحدة أو خفضت بعض الرسوم الجمركية على بضائع صينية.

وفي الرسالة التي قرأها نائب رئيس الوزراء الصيني ليو خه أثناء مراسم توقيع الاتفاق، أبلغ شي أيضا ترامب أن الاتفاق يظهر كيف أن البلدين يمكنها حل خلافاتهما وايجاد حلول على أساس الحوار.

وقال ليو، كبير المفاوضين الصينيين في محادثات التجارة مع الولايات المتحدة، أثناء حفل التوقيع إن الصين ستتقيد بالتعهدات التي قدمتها في اتفاق المرحلة الأولى وإن الاتفاق مفيد للبلدين كليهما وللعالمِ.

وقال "في هذا الاتفاق، تبعا للطلب في السوق المحلي للصين، ستشتري الشركات الصينية ما قيمته 40 مليار دولار من المنتجات الزراعية الأميركية سنويا على مدار العامين القادمين على أساس ظروف السوق" مضيفا أن الحكومتين الأميركية والصينية ينبغي لهما أن توجدا بيئة مواتية في السوق لمثل هذه المشتريات.

ومضى قائلا "بالطبع عندما يزدهر طلب السوق، فإن الشركات الصينية قد تزيد مشترياتها".