مصرف لبنان المركزي يطلب من جميع المصارف العاملة إعادة دراسة الحسابات المفتوحة لديها والعائدة لشخصيات لها علاقة بالسياسة

طباعة

 طلب مصرف لبنان المركزي من جميع المصارف العاملة في لبنان وعلى مسؤوليتها إعادة دراسة الحسابات المفتوحة لديها والعائدة لشخصيات لها علاقة بالسياسة في الفترة ما بين 17 أكتوبر تشرين الأول و31 ديسمبر كانون الأول عندما اندلعت احتجاجات مناهضة للحكومة دفعت المصارف إلى منع التحويلات إلى خارج لبنان.

والتعميم الموُقع في التاسع من يناير كانون الثاني والصادر عن هيئة مكافحة تبييض الأموال وحصلت رويترز على نسخه منه اليوم الخميس يطلب من البنوك أيضا تحديد مصدر الأموال المودعة فيها وإفادة هيئة التحقيق الخاصة في حال وجود أي شبهة على الحسابات.

ويطلب التعميم رد المصارف قبل 31 يناير كانون الثاني.

لجنة الرقابة على المصارف في لبنان تطلب تفاصيل عن تحويلات إلى سويسرا

من ناحية أخرى، أفادت مذكرة جرى الاطلاع عليها اليوم الخميس أن لجنة الرقابة على المصارف في لبنان طلبت من البنوك تواريخ وأحجام التحويلات إلى سويسرا منذ يوم 17 أكتوبر تشرين الأول عندما اندلعت احتجاجات مناهضة للحكومة مما دفع المصارف لمنع التحويلات إلى خارج البلاد.

ولا تطلب المذكرة التي يعود تاريخها إلى يوم 14 يناير كانون الثاني، من البنوك أسماء العملاء الذين قاموا بالتحويلات. وتقول إن على البنوك تقديم المعلومات خلال أسبوع.