النفط يغلق مرتفعا مع تقدم في التجارة يثير آمالا بزيادة في الطلب على الطاقة

طباعة

صعدت أسعار النفط حوالي 1%، مع تزايد التفاؤل بأن تقدما في اتفاقية رئيسية أخرى للتجارة سيعزز الطلب  على الطاقة في 2020.

ووافق مجلس الشيوخ الأميركي اليوم على نسخة معدلة من اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بعد يوم من توقيع الولايات المتحدة اتفاق المرحلة 1 للتجارة مع الصين.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 62 سنتا، أو 1 بالمئة، إلى 64.62 دولار للبرميل بينما صعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 71 سنتا، أو 1.2%، لتغلق عند 58.52 دولار للبرميل.

وبموجب اتفاق المرحلة 1 الذي يدعو لهدنة في الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، تلتزم الصين بشراء النفط والغاز الطبيعي المسال وغيرهما من منتجات الطاقة من الولايات المتحدة بقيمة قدرها 50 مليار دولار على مدى عامين.

وقال فيريندرا شوهان محلل النفط لدى إنرجي أسبكتس "كان هذا توقيعا رسميا لشيء جرى الاتفاق عليه بالفعل، لكنه يدعم بالتأكيد المعنويات".

وتقول مصادر تجارية ومحللون إن الصين قد تواجه صعوبات للوفاء بالهدف ومن المرجح أن تكون مكاسب النفط محدودة قبيل ظهور المزيد من التفاصيل بشأن كيفية تنفيذ الالتزامات.

وقال شوهان إن بيانات رسمية أميركية أظهرت انخفاضا يفوق المتوقع في مخزونات النفط الأمريكية قدمت أيضا دعما للأسعار.

وبحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية، انخفضت مخزونات النفط 2.5 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين بتراجع قدره 500 ألف برميل.

وفي وقت سابق من الجلسة، تعرضت مكاسب الأسعار لضغوط بعد أن قالت وكالة الطاقة الدولية إنها تتوقع أن يتجاوز انتاج النفط الطلب على الخام من منظمة أوبك حتى إذا التزم أعضاؤها بشكل كامل باتفاقية مع روسيا وحلفاء آخرين غير أعضاء بالمنظمة لكبح الانتاج.

وقال التقرير أيضا إن قفزة في انتاج النفط في دول غير أعضاء في أوبك، وفي مقدمتها الولايات المتحدة، بالإضافة الى مخزونات عالمية وفيرة ستساعدان السوق على الصمود أمام صدمات سياسية مثل المواجهة الحالية بين الولايات المتحدة وإيران.