إيقاف موانئ في شرق ليبيا لصادرات النفط فيما يخفض الإنتاج بأكثر من النصف

طباعة

أوقفت موانئ في شرق ليبيا صادرات النفط الخام فيما يقلص إنتاج البلاد بأكثر من النصف ويزيد التوتر قبل قمة في ألمانيا لبحث الوضع في ليبيا.

هذا وأوقف العمل في ميناء الزويتينة النفطي، وأعلن إغلاق كل الموانئ الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني للصحفيين "الشعب الليبي هو الذي أقفل الموانئ النفطية والحقول ومنع تصدير النفط". ونقلت رويترز عن مصدر في المؤسسة الوطنية للنفط إن الجيش الوطني الليبي وحرس المنشآت النفطية في شرق البلاد أمرا بإغلاق الموانئ. وأكد حرس المنشآت النفطية وقف الصادرات.

هذا وقُدر انتاج النفط الليبي بنحو 1.3 مليون برميل يوميا قبل إغلاق الموانئ.

ويمثل إغلاق الموانئ انتكاسة لمؤتمر برلين المزمع يوم الأحد 19 يناير والذي يهدف للبحث في أمر الصراع الليبي، وهو هي الأحدث بعد سلسلة من المؤتمرات والمفاوضات الرامية لإرساء الاستقرار في ليبيا.

ونقل بيان أصدرته المؤسسة عن رئيس مجلس إدارتها قوله "قطاع النفط والغاز هو شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد الليبي وهو كذلك مصدر الدخل الوحيد للشعب الليبي... المنشآت النفطية ملك للشعب الليبي ولا يجب استخدامها كورقة للمساومة السياسية".