الذهب يصعد مع تنامي الإقبال على الملاذات الآمنة، والبلاديوم يسجل مستوى قياسيا جديدا

طباعة

قفزت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوع اليوم الاثنين في الوقت الذي يتحوط فيه المستثمرون من توترات مستمرة في الشرق الأوسط وإجراءات محاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مجلس الشيوخ، بينما لم تظهر أي دلائل على تراجع البلاديوم عن مستويات قياسية سجلها بدعم من نقص مزمن في المعروض.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 1563.96 دولار للأونصة في أواخر جلسة التداول، وهو أعلى مستوى له منذ العاشر من يناير كانون الثاني.

واستقر الذهب في العقود الأميركية الآجلة عند 1560.20 دولار.

وقال أويجن فاينبرج المحلل لدى كومرتس بنك "يتجه المستثمرون نحو الذهب بالرغم من صعود في أسواق الأسهم، وهو ما يعود على الأغلب إلى عوامل ضبابية طويلة المدى مثل عدم الاستقرار السياسي وتقلبات محتملة في سوق الأسهم في المستقبل وتوقعات بأرباح ضعيفة للشركات وأسعار فائدة شديدة التدني".

وأضاف فاينبرج أن المستثمرين يضعون الأموال في صناديق المؤشرات المتداولة المدعومة بالذهب وأن بنوكا مركزية تشتري المعدن النفيس بمعدلات قياسية.

وارتفع البلاديوم 0.75 بالمئة إلى 2599.06 دولار للأونصة، بعد أن بلغ المعدن الذي يُستخدم في محفزات تنقية العادم بقطاع السيارات مستوى قياسيا جديدا عند 2582.19 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وقال فاينبرج "صعود البلاديوم لا يتماشى مع العوامل الأساسية وقد نرى نزولا في الأسعار قريبا".

وزادت الفضة 0.37 بالمئة إلى 18.06 دولار للأونصة، بينما ربح البلاتين 0.05 بالمئة إلى 1018.50 دولار.