منوتشين: نمو الاقتصاد الأميركي هذا العام قد يكون أسرع من التوقعات

طباعة

قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن الاقتصاد الأميركي قد ينمو هذا العام بخطى أسرع من الكثير من التوقعات، مشيرا إلى التأثير الإيجابي لاتفاقين تجاريين والعودة المحتملة للطائرة 737 ماكس التي تنتجها بوينغ إلى الخدمة.

وتباطأ النمو في الولايات المتحدة العام الماضي، وتوقع صندوق النقد الدولي أمس الاثنين مزيدا من النزول في السنوات المقبلة، وهو ما يعود لأسباب منها ضعف التجارة العالمية وتلاشي أثر تحفيز نقدي.

وأبلغ منوتشين المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا "سنسمع توقعات من صندوق النقد الدولي وغيره لكنني أعتقد أن توقعات الناس منخفضة جدا للعام 2020".

وقال منوتشين إن ثقة الشركات قوية وإن اتفاقين تجاريين في الآونة الأخيرة مع الصين والمكسيك وكندا سيدعمان النمو. وأضاف أن الاقتصاد سيلقى دعما أيضا من حل بوينغ المحتمل لمشكلاتها المتعلقة بطرازها الرئيسي من الطائرات.

ورفض منوتشين تكهنات بأن سياسات المالية العامة قد تتسبب في تراجع النمو، لكنه أقر بأن الولايات المتحدة بحاجة إلى إبطاء وتيرة الزيادة في الإنفاق.

وقال منوتشين "بلا شك، على مدار السنوات القليلة المقبلة، سيتعين علينا الحرص في النظر في إبطاء وتيرة نمو الإنفاق الحكومي".

وأضاف قائلا "ليس خفضا بالضرورة، أنه بالأساس إبطاء لوتيرة نمو الإنفاق الحكومي".

وعندما سئل عن سياسة مجلس الاحتياطي الفدرالي فيما يتعلق بأسعار الفائدة، لم يشأ منوتشين أن يتطرق إليه.

وفي وقت سابق اليوم، انتقد الرئيس دونالد ترامب البنك المركزي الأميركي قائلا إنه يعتقد أنه يخفض أسعار الفائدة ببطء شديد.

وقال منوتشين إن رئيسه مسموح له بانتقاد سياسة مجلس الاحتياطي، لكنه كوزير للخزانة ليس له أن يفعل هذا.