شركة Boeing تحذر من تأخير جديد لعودة الطائرة 737 MAX إلى الخدمة حتى منتصف العام

طباعة

قالت شركة بوينغ إنها لا تتوقع الحصول على موافقة لعودة الطراز 737 ماكس إلى الخدمة حتى منتصف العام بسبب مزيد من التطورات المحتملة في عملية المصادقة وفحص تجريه جهات تنظيمية لنظام تحكم الطيران بها.

وأضافت بوينغ إنها أخطرت شركات الطيران والموردين بالتقدير الجديد، والذي يطول أمده عن توقعات سابقة ويأخذ أيضا في الحسبان متطلبات جديدة متوقعة لتدريب الطيارين.

وكانت رويترز قد ذكرت الأسبوع الماضي أن جهات تنظيمية تطيل الوقت اللازم للمصادقة على الطائرة، والتي كان أقصى موعد متوقع لحدوثها في فبراير شباط أو مارس آذار، أي بعد عام من وقف تحليق الطائرة عالميا.

وتعكف شركة صناعة الطائرات التي مقرها شيكاجو على تحديث نظام التحكم في الطيران والبرمجيات بالطائرة 737 ماكس لمعالجة مشكلة يُعتقد أنها لعبت دورا في حادثي تحطم بإندونيسيا وإثيوبيا راح ضحيتهما 346 شخصا خلال خمسة أشهر.

وقالت بوينغ إنها ستفصح عن مزيد من المعلومات مع نتائجها الفصلية الأسبوعالمقبل.