Boeing تؤجل موعد عودة طائراتها 737 Max إلى الخدمة حتى منتصف 2020

طباعة

كشفت شركة Boeing الأميركية عن موعدا جديدا متوقعا لعودة طائراتها من طراز 737 Max إلى التحليق، وهو منتصف 2020.

وصانع الطيارات الأميركية قد تأخر لأشهر عدة عن الموعد الذي كان يعول عليه لرفع الحظر المفروض على تحليق هذا الطراز  منذ 10 أشهر، وفي أعقاب كارثتين جويتين أوقعتا 346 قتيلا.

وتراجع سهم Boeing بأكثر من 5% فور إعلان التأجيل، ليعود ويغلق بعدها على انخفاضات بنحو 3.3% عند 313.37 دولار.

وحرصت المجموعة على التأكيد بأن سبب التأجيل الجديد ليس ظهور مشكلة جديدة، بل المخاطر المتعلقة بإجراءات الموافقة اللازمة من قبل سلطات الطيران المدني وبالتطورات الجديدة المحتملة في هذه الأزمة.

ما يشير الى توقعات بعدم عودة الطائرة المذكورة الى الأجواء قبل يونيو أو حتى يوليو من هذا العام.

وفي بداية الأزمة كانت Boeing تأمل أن يعود طراز Max للطيران في غضون بضعة أسابيع، ولكن هذا التفاؤل سرعان ما تلاشى أمام الضوابط الصارمة التي فرضتها سلطات الطيران المدني.

من جهتها، قالت وكالة الطيران الفدرالية الأميركية، التي أوقفت هذا الطراز عن الطيران في مارس 2019، إنها لم تحدد بعد جدولا زمنيا لعودة الطائرة الى التحليق، مؤكدة أن أولوية وكالة الطيران الفدرالية هي السلامة.

وتسعى الشركة في الاونة الاخيرة الى الحصول على قرض بقيمة 10 مليار دولار من شأنه أن يساعدها على مواجهة الضغوط المالية المتزايدة. فهي تدفع تعويضات للعملاء من جهة، وتحاول الحفاظ على الموردين من جهة أخرى. ولديها نحو 400 طائرة من طراز max تم تصنيعها حديثا ولا يمكن تسليمها إلا بعد الحصول على تصريح من الهيئات التنظيمية العالمية.