بنك التسويات: مزيد من البنوك المركزية يدرس إصدار عملات رقمية

طباعة

أظهر بحث أجراه بنك التسويات الدولية أن عددا متزايدا من البنوك المركزية من المرجح أن تصدر عملاتها الرقمية الخاصة بها خلال السنوات القليلة المقبلة، مع تعاظم الاهتمام بالتكنولوجيا.

وقال نحو 20 بالمئة من 66 بنكا مركزيا شملهم مسح بنك التسويات إن من المرجح أن يصدروا عملة رقمية في غضون الأعوام الستة المقبلة، ارتفاعا من حوالي عشرة بالمئة قبل عام. وقال بنك من كل عشرة إن من المرجح أن يقوم بذلك خلال السنوات الثلاث القادمة.

وإجمالا، قال 80 بالمئة من البنوك المركزية إنهم يدرسون التكنولوجيا، ارتفاعا من سبعة في كل عشرة شملهم مسح العام الماضي.

ومع تأجيج جهود فيسبوك لإطلاق عملتها المشفرة ليبرا السجالات الدائرة بشأن من سيسيطر على النقود في المستقبل، سرعت دول رئيسية وتيرة دراسة إصدار البنوك المركزية لعملات رقمية.

والعملات الرقمية من هذا القبيل هي نقود تقليدية لكن في صورة رقمية، تصدرها وتنظمها البنوك المركزية للدول. ذلك على النقيض من العملات المشفرة مثل بِتكوين التي تنشأ عن حل معضلات رياضية معقدة، وتنظمها مجموعات متفرقة على الإنترنت بدلا من جهاز مركزي.

وكان خمسة بنوك مركزية، من بينها بنوك اليابان وبريطانيا ومنطقة اليورو، قالوا يوم الثلاثاء إنهم ينوون التعاون معا للنظر في جدوى إصدار عملات رقمية.

وأبلغ مسؤول تنفيذي سابق في بنك اليابان المركزي رويترز أن تحدي ليبرا كان محفزا على الأرجح لتلك الخطوة.