مؤشر IHS ماركت: ارتفاع نمو القطاع الخاص الألماني في يناير

طباعة

أظهر مسح أن القطاع الخاص الألماني اكتسب قوة دفع في يناير/كانون الثاني مع ارتفاع نمو أنشطة الخدمات وانحسار تراجع قطاع التصنيع، مما يشير إلى أن أكبر اقتصاد أوروبي ربما يتحسن في بداية 2020.

وصعدت القراءة الأولية لمؤشر IHS ماركت المجمع لمديري المشتريات، الذي يتتبع قطاعي التصنيع والخدمات اللذين يشكلان معا ما يزيد عن ثلثي الاقتصاد، إلى 51.1 من 50.2 في الشهر السابق.

وهذه أعلى قراءة في خمسة أشهر وتفوق متوسط التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لآراء محللين توقعوا زيادة أقل إلى 50.5.

وقال فيل سميث الخبير الاقتصادي لدى IHS ماركت إن الأرقام تشير إلى أن "عاصفة الغيوم التي تغلف الاقتصاد الألماني ربما بدأت تنجلي". وأضاف أن قطاع التصنيع يقترب أكثر من الاستقرار بينما سجل قطاع الخدمات نموا قويا.

وقال سميث "الطلب بدأ يكتسب قوة سواء في الداخل أو في الخارج، وهو ما يظهر في أول ارتفاع للأعمال الجديدة في سبعة أشهر".

وأظهر المسح تحسن توقعات الأعمال أيضا، مع وصول التفاؤل بين شركات التصنيع لأعلى مستوياته في عام ونصف العام.