الذهب يبلغ ذروة أسبوعين لإقبال على الملاذات بسبب مخاوف الفيروس

طباعة

قفز الذهب إلى ذروته في أكثر من أسبوعين، حيث نالت أحدث تطورات تفشي الفيروس التاجي من الشهية للمخاطرة وشجعت الإقبال على أصول الملاذات الآمنة.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.7% إلى 1573.73 دولار للأونصة، بعد أن سجل ذروته منذ الثامن من يناير/كانون الثاني عند 1575.03 دولار في وقت سابق من الجلسة.

والمعدن مرتفع بنسبة واحد بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وتحدد سعر التسوية في عقود الذهب الأميريكية الآجلة على ارتفاع 0.4% إلى 1571.90 دولار للأونصة.

وقال بارت ميليك، مدير استراتيجيات السلع الأولية في تي.دي للأوراق المالية، "السوق بأسرها انتقلت إلى وضع اللامخاطرة."

وفي المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 1.8% في المعاملات الفورية إلى 2417.10 دولار للأونصة، بعد أن فقد أكثر من ثلاثة بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

ويتجه المعدن لتسجيل أول تراجع أسبوعي له في 5 أسابيع وبنحو 2.6%.

وصعد البلاتين 0.4% مسجلا 1005.95 دولار للأونصة، لكنه يظل منخفضا 1.3% للأسبوع.

وتقدمت الفضة 1.8% إلى 18.11 دولار للأونصة، وبمكسب أسبوعي نحو 0.6%.