البرلمان اللبناني يقر موازنة 2020 بعجز متوقع يبلغ 7%

طباعة

أقر البرلمان اللبناني موازنة الدولة لعام 2020 رغم أن رئيس لجنة المال والموازنة إبراهيم كنعان قال إن الايرادات المتوقعة قد لا تكون واقعية لأن البلاد تواجه أزمة اقتصادية ومالية كبيرة.

وقال رئيس لجنة المال والموازنة في البرلمان إبراهيم كنعان لرويترز إن نسبة العجز المتوقعة في الموازنة هي 7% من اجمالي الناتج المحلي وهي أكبر من المعدل المأمول به أصلا والذي بلغ 0.6% مع انكماش الاقتصاد وخنقه بسبب أزمة السيولة.

هذا وصوت 49 نائباً للموازنة، بينما عارضها 13 نائباً، وامتنع 8 نواب عن التصويت.

هذا وشهدت أسعار السندات الحكومية اللبنانية ارتفاعاً بعد إقرار الموازنة، حيث ارتفعت أسعار السندات الحكومية اللبنانية المستحقة في مارس 2020 إلى 82.4 دولار، ليتراجع العائد على هذه السندات إلى 194.13%، وارتفعت كذلك السندات المستحقة في ابريل 2021 إلى 53.3 دولار، ليتراجع العائد إلى 72.4%.

وكانت حكومة سعد الحريري قد صاغت أصل ميزانية 2020 قبل أن تستقيل في أكتوبر تشرين الأول تحت ضغط الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة التي دفعت لبنان نحو أزمة متعددة الأوجه.

وقال كنعان في مستهل الجلسة البرلمانية إن "الواردات المعاد تقديرها قد لا تكون واقعية في ضوء الانكماش الاقتصادي".

وقاطعت بعض الأحزاب الجلسة وجرى جدال حول دستورية الجلسة، إذ أن حكومة دياب لم تقدم بيانها الوزاري بعد ولم تنل الثقة ولم تعد أرقام الموازنة.