تراجع مبيعات المنازل الأميركية الجديدة للشهر الثالث في ديسمبر

طباعة

تراجعت مبيعات المنازل الأميركية الجديدة على غير المتوقع في ديسمبر كانون الأول، متأثرةً على الأرجح بنقص في الوحدات الأرخص، لكن سوق الإسكان تظل مدعومة بتدني أسعار الرهن العقاري.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات المنازل الجديدة انخفضت 0.4% إلى وتيرة معدلة في ضوء العوامل الموسمية بلغت 694 ألف وحدة الشهر الماضي، مع انخفاض المبيعات في الجنوب إلى أدنى مستوى في أكثر من عام. وهذا هو التراجع الشهري الثالث على التوالي في المبيعات.

وجرى خفض وتيرة مبيعات نوفمبر تشرين الثاني إلى 697 ألف وحدة من 719 ألف وحدة في القراءة السابقة. وتركزت مبيعات الشهر الماضي في شريحة 200 إلى 749 ألف دولار. وشكلت مبيعات المنازل التي يقل سعرها عن 200 ألف دولار، وهي الشريحة الأعلى طلبا، 10% فقط من المبيعات.

وتُستمد بيانات مبيعات المنازل الجديدة من واقع التراخيص وتميل إلى التذبذب من شهر لآخر. وقفزت المبيعات 23% عنها قبل عام. وبالنسبة للعام 2019 بأكمله، زادت مبيعات المنازل الجديدة 10.3 بالمئة إلى 681 ألف وحدة، وهو أعلى مستوى منذ 2007.

وسوق الإسكان مدعومة بأسعار رهن عقاري منخفضة بعد أن قلص الفدرالي الأميركي أسعار الفائدة ثلاث مرات العام الماضي.