الذهب يتراجع مع تبديد ارتفاع الدولار لأثر المخاوف بشأن فيروس كورونا

طباعة

وتوقفت موجة ارتفاع لأسعار الذهب الثلاثاء إذ طغى ارتفاع الدولار على المخاوف المتزايدة بشأن فيروس كورونا جديد والتي غذت الطلب على أصول الملاذ الآمن.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1579.38 دولار للأونصة، بعد أن بلغ ذروة ثلاثة أسابيع الاثنين، وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1578.10 دولار.

وارتفعت أسعار الذهب في الجلسات الأربع الفائتة في الوقت الذي تسبب فيه انتشار فيروس كورونا في هزة بالأسواق المالية ودفع السلطات لفرض قيود على السفر وتمديد عطلة العام القمري الجديد.

وواصلت الأسهم الآسيوية موجة بيع عالمية اليوم مع وصول معدل الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 106 في الصين وتشكيك بعض خبراء الصحة فيما إذا كان بمقدور بكين احتواء الفيروس الذي انتشر لأكثر من عشر دول من بينها فرنسا والولايات المتحدة.

ويُعتبر الذهب استثمار آمن في أوقات الضبابية الاقتصادية والسياسية.

لكن ارتفاع المعدن الأصغر توقف بفعل صعود الدولار، الذي حوم مؤشره قرب أعلى مستوى في شهرين في الجلسة السابقة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تقدم البلاديوم 1.4 بالمئة إلى 2299.96 دولار للأونصة، بعد أن انخفض سبعة بالمئة في الجلسة السابقة.

وتراجعت الفضة 0.2 بالمئة إلى 18.05 دولار فيما ارتفع البلاتين 0.4 بالمئة إلى 987.73 دولار.