Vanguard لإدارة الأصول تدرس تقليص انكشافها النفطي بصندوق دين الأسواق الناشئة

طباعة

قال مسؤول تنفيذي في Vanguard لإدارة الأصول إن الشركة تدرس تقليص الانكشاف على منتجي النفط في صندوقها لدين الأسواق الناشئة مع تأجج المخاوف من تباطؤ في النمو الاقتصادي العالمي بسبب تفشي الفيروس التاجي في الصين.

تساور أسواق النفط بواعث قلق من أن التفشي قد يكبح الطلب على الخام في خضم تخمة معروض. وانحسرت تلك المخاوف بعض الشيء يوم الثلاثاء لترتفع أسعار النفط بعد تراجع لخمسة أيام.

Vanguard من أكبر شركات الاستثمار في العالم بنحو 450 مليار دولار من أدوات الدخل الثابت تحت الإدارة النشطة، وهي غير منكشفة بكثافة على النفط عبر صندوقها لدين الأسواق الناشئة في الوقت الحالي.

لكنها تدرس حاليا تقليص ذلك المركز الاستثماري بدرجة أكبر.

وقال نيك إيزينجر، مدير أدوات الدخل الثابت بالأسواق الناشئة، "أحد الأشياء التي ندرسها، لأسباب منها الفيروس التاجي وفي ضوء ما يحدث لأسعار النفط، هو هل ينبغي أن نقلص حتى القدر الضئيل نسبيا من انكشافنا النفطي؟"