الذهب مستقر مع تقييم المستثمرين تأثير فيروس كورونا

طباعة

لم يطرأ تغير يُذكر على أسعار الذهب بعد أن نزلت واحدا بالمئة في الجلسة السابقة مع تقييم مستثمرين التأثير الاقتصادي لتفشي فيروس كورونا في الصين وترقب قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بشأن السياسة المقرر صدوره في وقت لاحق اليوم.

وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1567.18 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0646 بتوقيت جرينتش، في حين نزل الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2 بالمئة إلى 1566.10 دولار.

وأثار الفيروس حالة من الفزع في السوق بسبب انتشاره السريع وقلة المعلومات المتاحة عنه. وأودى المرض حتى الآن بحياة 132 شخصا وأصاب نحو ستة آلاف في الصين حتى الآن.

ويُنظر إلى الذهب على أنه مخزن للقيمة خلال أوقات الاضطراب الاقتصادي والسياسي.

في غضون ذلك، استقر الدولار قرب أعلى مستوى في شهرين تقريبا والذي بلغه في الجلسة السابقة، مما يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

ويترقب المستثمرون الآن بيان السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي المقرر صدوره في الساعة 1900 بتوقيت جرينتش. ويتوقع محللون ومستثمرون أن يُبقي المجلس على أسعار الفائدة دون تغيير.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تقدم البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 2298.70 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 988.93 دولار.

وصعدت الفضة 0.3 بالمئة إلى 17.49 دولار بعد أن نزلت لأقل مستوى منذ 23 ديسمبر كانون الأول عند 17.35 دولار في وقت سابق من لجلسة.