البنك المركزي المصري: سددنا جميع مستحقات شركات النفط الأجنبية المتأخرة

طباعة

قال محافظ البنك المركزي المصري  طارق عامر إن بلاده سددت جميع المستحقات المتأخرة لشركات النفط الأجنبية.

وأضاف عامر في مقابلة "نحن لا نتأخر في أي التزامات وسددنا كل التراكمات القديمة... منذ أربع سنوات كان علينا 6.5 مليار دولار ديون لشركات البترول الأجنبية سددناها جميعها" مضيفا أنه لولا سداد المتأخرات لم تكن الشركات لتعود إلى مصر مجددا للتنقيب واستخراج الغاز.

وكان وزير البترول المصري طارق الملا أبلغ رويترز في يوليو تموز الماضي أن إجمالي المتأخرات المستحقة لشركات النفط الأجنبية تراجع إلى 900 مليون دولار في نهاية يونيو حزيران 2019.

وكانت مستحقات شركات النفط الأجنبية تراكمت بعد انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 التي أطاحت بحكم حسني مبارك لتصل إلى 6.3 مليار دولار في السنة المالية 2011-2012.

غير أن تلك المديونيات بدأت في الانخفاض تدريجيا منذ 2014-2015 مع سعي مصر للانتهاء من سدادها في وقت تتطلع فيه للتحول إلى مركز إقليمي للطاقة.