ترامب يوقًع اتفاقية جديدة للتجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا

طباعة

وقًع الرئيس الأميركي دونالد ترامب اتفاقية جديدة للتجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا في حفل بالفناء الجنوبي للبيت الأبيض حضره حوالي 400 شخصية، لكن ليس بينهم أعضاء بارزون بالحزب الديمقراطي ساعدوا في تأمين موافقة الكونغرس على الاتفاقية.

وقال البيت الأبيض إن من بين ضيوف الحفل أعضاء جمهوريون بمجلس الشيوخ الأميركي ومشرعون من أنحاء البلاد وعمال ومزارعون ورؤساء شركات وأيضا مسؤولون من المكسيك وكندا.

وتحل اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (يوسمكا) محل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) التي مضى عليها 26 عاما، وتتضمن قيودا أكثر صرامة بشأن العمالة وقطاع السيارات لكنها تترك التدفقات السنوية للتجارة بين الدول الثلاث والبالغة 1.2 تريليون دولار بلا تغيير إلى حد كبير.

وأبلغ ترامب الحضور "اليوم نحن أخيرا ننهي كابوس نافتا ونوقع الاتفاقية الجديدة للتجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا لتصبح قانونا".

وقال إن يوسمكا ستعزز النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة وسيستفيد منها المزارعون والعمال والمصنعون.

وفي وقت سابق، قالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأميركي التي استبعدت من حضور الحفل، إن الديمقراطيين ساهموا في ادخال  "تحسينات واسعة" على يوسمكا قبل الموافقة عليها على الرغم من عدم حضورهم  حفل التوقيع.

وأضافت قائلة في إشارة إلى ترامب "آمل بأن يدرك ما يوقعه اليوم".

ويتعين أن تصادق كندا على الاتفاقية الجديدة قبل أن يمكن بدء سريانها. ووافق البرلمان المكسيكي بالفعل على الاتفاقية.