هبوط ارباح "تومسون رويترز" الفصلية 15% إلى 231 مليون دولار

طباعة
تراجعت ارباح المجموعة الاميركية الكندية للمعلومات "تومسون رويترز" بنسبة 15% في الربع الثالث لتصل الى 231 مليون دولار. وعلق المدير العام للمجموعة جيمس سميث في بيان "من المشجع جدا رؤية ميول المبيعات تواصل التحسن في فروعنا المالية والقانونية بالتوازي مع اداء قوي في اقسامنا الاخرى". وقال "لقد حققنا هدفنا الرئيسي المتمثل في بناء قاعدة لنمو اكثر ارتفاعا واكثر ديمومة واكثر مردودية في المستقبل". وتوماس رويترز التي تواجه التوفير الذي حققته البنوك التي تشكل قسما مهما من زبائنها، اعلنت العام الماضي الغاء 5500 وظيفة وتخلت في السنوات الاخيرة عن بعض خدماتها التي تعتبرها اقل مردودية. وكان قسمها المالي الذي يتولى بيع منتجاتها المتعلقة بنشرات البورصة التي تبث داخل المصارف وقاعات السوق بالتنافس مع نشرات وكالة بلومبرغ، تحمل العدد الاكبر من الغاء هذه الوظائف. وفي الربع الثالث، شهد هذا القسم، وهو الاكبر في المجموعة، تراجع عائداته (-0,7 في المئة لتصل الى 1,6 مليار دولار). والفرع المتخصص في الشؤون القانونية، ثاني اكبر الاقسام في المجموعة، اعلن في المقابل عن مبيعات بزيادة 1.3 في المئة، اي الى 854 مليون دولار. ولدى تومسون رويترز ايضا فروع متخصصة في المسائل الضريبية والحسابية او تتعلق بالحماية الفكرية. وتملك ايضا وكالة رويترز نيوز، التي لا تمثل مع ذلك سوى قسم صغير من نشاطها مع رقم اعمال من 79 مليون دولار في الربع الثالث، بانخفاض 3.7 في المئة وفقا للوتيرة السنوية. وبالنسبة لمجمل العام 2014، حافظت المجموعة على توقعاتها لرقم اعمال "شبيه" برقم الاعمال في 2013 عند 12.7 مليار دولار.