وكالة الطاقة الدولية: الطلب على النفط سيهبط فصليا للمرة الأولى خلال 10 سنوات بسبب فيروس كورونا

طباعة

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس إن الطلب على النفط سيتراجع على أساس سنوي في الربع الأول من العام وذلك للمرة الأولى منذ ذروة الأزمة المالية في 2009 متأثرا سلبا بتفشي فيروس الصين.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس في تقرير شهري "عواقب كوفيد-19 بالنسبة للطلب العالمي على النفط ستكون كبيرة. أصبح من المتوقع أن ينكمش الطلب 435 ألف برميل يوميا في الربع الأول، في أول انخفاض ربع سنوي خلال أكثر من عِقد." وكوفيد-19 هو الاسم العلمي الجديد للفيروس.

وأضافت وكالة الطاقة "بالنسبة للعام 2020 بأكمله، قلصنا توقعنا للنمو العالمي 365 ألف برميل يوميا إلى 825 ألف برميل يوميا، الأدنى منذ 2011،" مضيفة أنها تفترض عودة النشاط الاقتصادي إلى طبيعته تدريجيا من الربع الثاني.

كما أشارت الوكالة إنها تتوقع نمو الطلب على النفط في الربع الثاني 1.2 مليون برميل يوميا ثم عودته لطبيعته في الربع الثالث بنمو 1.5 مليون برميل يوميا في ضوء إجراءات تحفيز متوقعة من الصين. وتوقعت تراجع الطلب على النفط المنتج من أوبك في حين أن نمو إنتاج الشركات الأمريكية قد لا يتأثر حتى وقت لاحق من العام.

وقالت وكالة الطاقة إن إنتاج أوبك تراجع في يناير كانون الثاني إلى أدنى مستوياته منذ الركود العالمي في 2009، حيث قلصت الإقفالات صادرات ليبيا في حين كبحت الإمارات إنتاجها.

وقالت "كوفيد-19 قد يعصف بالطلب بشدة في النصف الأول، والمنتجون تحت ضغط لإجراء مزيد من التخفيضات."

وكانت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار تحالف أوبك+، قد اتفقوا على خفض الإنتاج 1.7 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس آذار لدعم السوق.

وتدرس أوبك+ عقد اجتماع استثنائي للنظر في تعميق التخفيضات، حسبما قالته مصادر.